انت غير مسجل لدينا حاليا للاشتراك اضغط هنا ! اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الليبرالية عندما تشرع زنا المحارم والزواج المثلي والزواج من الكلاب والحمير ...
 
   
 
الموضوع حاصل على تقييم : 0 نجوم طباعة ارسل لصديق
الليبرالية عندما تشرع زنا المحارم والزواج المثلي والزواج من الكلاب والحمير ...  
بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 01:40 مساء
ناصر الناصر
عضو
الدولة : السعودية
المشاركات : 952

عندما تكون الرذيلة حق مشروع للفرد , وعندما تكون قصص الجنس والإنحطاط الخلقي إبداعا وفكرا , وعندما تنكس الفطرة ويراد أن يتحول البشر لمجرد بهائم ينزو بعضهم على بعض في الطرقات ...ففتش عن الليبرالية .

وعندما تحارب الفضيلة , ويسب الدين , ويعادى الصالحون , ويرفع الأراذل والتافهون ...ففتش عن الليبراليين .

فلم يمر على البشرية منذ طفولتها الأولى إلى اليوم فكرا داعرا فاجرا كالفكر الليبرالي العفن .

فلم تعرف البشرية - فيما أعلم -  فكرا أفجر من الفكر الليبرالي الإباحي فقد شرع لزواج الرجل من الرجل , والمرأة من المرأة , والرجل والمرأة من البهائم !!

فحتى البهائم أودع فيها من الغرائز ما لم تتجاوزه {قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى } .

إلا زنادقة الفكر الليبرالي العفن الذي أبوا إلا أن يكونوا أحط من البهائم بمراحل .

فقد قال لوط عليه السلام لقومه :{أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاءِ} .

رجل يتزوج رجلا بمباركة الفكر الليبرالي الإباحي !

قال الوليد بن عبد الملك الخليفة الأموي - باني جامع دمشق - : " لولا أن الله - عز وجل - قص علينا خبر لوط ، ما ظننت أن ذكرا يعلو ذكرا"(1) .

على ما بالوليد من " دخن " إلا أن الفطرة السليمة تأبى هذا الانحطاط حتى أتى الليبراليون ورثة الفاحشة من قوم لوط وجعلوه حق يحميه قانون الليبرالية !!.

في أوائل التاريخ روج لهذه الفاحشة قوم لوط , واليوم تروج لها الليبرالية بسن القوانين التي تحمي هذه الفاحشة !!.

فقد وافق مجلس العموم البريطاني على قانون باعتبار الشذوذ الجنسي عملا مشروعا بين البالغين، وقد تمَّت الموافقة بأغلبية 164 صوتا ضد 107 صوت ، وقد استقبل الجالسون في شرفة الزوار الموافقة بالتصفيق " (2) .

فكيف لا يصفق الليبراليون لنشر الرذيلة والفاحشة ؛ وحمايتها بقوة القانون هي غاية آمالهم وأحلامهم ؟

عندما تعبث الليبرالية بفطرة الناس !امرأة تتزوج كلبا !!

رجل يتزوج كلبة ثمرة للفكر الليبرالي البهيمي !

ولذلك فإذا رأيت كلبة ذات أطباء ( توطوط ) في بيت لبرالي فلا تظن أنها قنية لما خلقت له لضرع أو لصيد أو لزرع قال تعالى :{وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ} ؛ لا بل لعلها ربة المنزل !! وسيدة القصر!!

 فالليبراليون لهم ولع عجيب في الزواج من الحيوانات عموما والكلاب خصوصا .

فالكلبة إذا اسْتَجعَلتْ - اشتهاؤها الفحلَ -  فعليها أن تبحث عن مسخ لبرالي يرد ما في نفسها فالشيء ينجذب لمثيله .

لكن "إذا وقع الذئب على الكلبة جاءت بالسِّمع، وإذا وقع الكلبُ على الذّئبة جاءت بالخَيْهَفْعَي "(3) فإذا واقع الليبرالي الدنس على كلبة بماذا تأتي ؟

والجاحظ على تهتكه ومجونه لما ذكر قصة رجل وقع على كلبة قال - قبل أن يورد القصة - : " ومن الأحاديث المولدة التي لا تكون..."(4) .

حتى جاءت الليبرالية بعهرها وفجورها وجعلت ذلك ممكنا رغم استحالته عند ذوي الفطرة السليمة .

وقال تعالى : {وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لا تَعْلَمُونَ} .

رجل يتزوج حمارة على الطريقة الليبرالية !

امرأة تتزوج حمارا  وفق الحق الذي تظمنه الليبرالية للمرأة وهو نوع من تكريم المرأة التي يسعى له الليبراليون !!!

فجاءت الليبرالية بقبحها وفجورها وسعيها لنشر الرذيلة وانتكاسة الفطرة بين الناس وقالت : لا يصح أن تركب المرأة الحمار بل يجب أن تكون المرأة من نصيب الحمار ليركبها بعقد – أو بدونه – حتى يموت العير أو تموت الليبرالية الهلوك .

وليس بين هلوكٍ

 وحرّةٍ غير خطبه

أما زنا المحارم فقد أعرب علماء اجتماع نرويجيون عن قلقهم إزاء ارتفاع نسب زنا المحارم في المجتمعات الغربية .

وسجل المركز المناهض لزنا المحارم  بأوسلو ارتفاعا كبيرا لمرتكبي هذه الممارسة.

وسجل المركز الذي يشرف عليه اختصاصيون وعلماء نفس واجتماع أن عدد الذين طلبوا المساعدة نتيجة لتعرضهم لهذه الممارسة أرقاما قياسية تزيد كل عام عن الذي يسبقه (5) .

وختاما : " أن بعض الذين ينسبون أنفسهم للتجديد الإسلامي من المتصالحين مع المشروع التغريبي يتورطون في تدليس حقيقة الصراع مع التيار الليبرالي ، وتراهم يكررون دوماً بأن الصراع مع التيار الليبرالي صراع مفتعل ، وساذج ، وحول قضايا تافهة ، وأنه يدور حول مشاغل ليست من حاجات المجتمع الحقيقية ، ونحو هذا الكلام ، وهذا تلبيس فظيع على الناس ، بل الصراع بين الإسلاميين وجمهور الليبراليين هو صراع بين الفضيلة والرذيلة ، وليس هذا مجرد دعوى ، بل هذا باعتراف وشهادة كثير ممن هم داخل التيار الليبرالي نفسه"(6) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1- تفسير ابن كثير 3 / 445.

2- راجع الأهرام السنة (92) العدد (28918) في (12 فبراير 1966م) .

3- أبو تراب اللغوي وكتابه الاعتقاب , عبد الرزاق الصاعدي , ص 447 , مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة , العدد 115.

4- البيان والتبيين للجاحظ 3/ 254.

5- انظر: الجزيرة نت .

6- لماذا لا يثق الليبراليون بالليبراليات , إبراهيم السكران .

واقرأ المقال كاملا هنا فهو فضيحة القرن لمروجي الرذيلة .

 

خرج الصحابة حنظلة الكاتب وجرير بن عبد الله وعدي بن حاتم رضي الله عنهم من الكوفة فنزلوا قرقيسيا - بين الفرات والخابور- وقالوا : لا نقيم في بلد يشتم فيه عثمان .تهذيب الكمال للمزي 7/ 439.



تقييم الموضوع

( 1 )    الكاتب : عادي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 01:48 مساء

الشيخ د محمد بن إبراهيم السعيدي ناشد الحكومة

السعودية الإنسحاب من اتفاقية السيداو.

لا تأسفنَّ على غـدرِ اللئام لطالمـا....رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا

لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها....تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا

( 2 )    الكاتب : تابط خيرا
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 01:52 مساء

هذا الكلام موجودا وهناك شواذ في العالم

اذا كان كلامك هو لبيان ذلك وان الاسلام اتى ليخرج الناس الى النور

ويرسم لهم سبيل الرشاد واستقامة الحياة فهذا جميل وجزاك الله خيرا

واتمنى ان لا تكون المشاركة تهدف الى فئة معينة من الناس في مجتمعنا

تنادي ببعض المبادئ التي تخالف منهجك

فهم اخوان لنا لن يصلوا الى هذا الحد من الاسفاف البهائمي

واعتقد ان المجتمع بداء يعرف ما يريد ولا يتاثر برمي الناس

بالكفر والزندقة احد الان لان الناس كرهوا التكفيريين الذين يرمون بالكفر

والبهيمية من يخالف معتقداتهم البعيدة عن الواقع

ولنا في طالبان عبره

الجهل شكل من اشكال العبودية

( 3 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 01:54 مساء

الليبرالية لم تشرع ذلك وتوجد دول ليبرالية كثيرة لا يسمح بها زاوج المثلين ولا غيره مما ادعيت

مايتم هو اختيار المجتمع وتقريره بنفسه وهو حر فيما يختار ومن سيعاقبه الله وليس البشر

امريكا بها 51 ولاية فقط 5 ولايات تبيح المثلية والباقي من الولايات تجرمها

اذا ليس الليبرالية من يشرع بل من يشرع ويختار هو الدستور والنظام اللى يرتضيه اهل البلاد

بمعنى الشعب المسلم اللى دينة الاسلام ودستورة الاسلام لن يرتضى ولن يقبل الا الشرع والاسلام والليبرالية لن تمنعه من ذلك ولن تفرض عليه شي لا يريده ولا يقرره

بمعنى اكثر وضوح الليبرالية هي الشورى الإسلامية بكامل معانيها وتفاصيلها الحقيقية

"وأمرهم شورى بينهم"

"وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكّل على الله"

فالجمتمع بمجلسه الشوري هو من يقرر ويحكم ويشرع دستورة حسب الشرع اللى يرتضيه

اما زنا المحارم اتحداك تثبت لنا أي دولة ليبرالية تقره وتسمح فيه ولا تعاقب عليه..

اما عن انتشاره حتى في السعودية منتشر وبازدياد وامس قاصين واحد كان يعاشر ابنته لسنوات فهي قضية لا تقف على الدول الليبرالية لوحدها.

انثُرُوا أوجَاعَكُم عَلَى رُؤُوسِ الجِبَالِ
وقُولُوا للطَّيرِ : بَحْ ، لَمْ يَعُدْ عِنْدَنَا قَمْحٌ
فَالخَلِيفَةُ السَّادِسِ تَأَخَّرَ كَثِيراً فِي المَجِيءِ
والإسْلامُ مُنْذُ زَمَنٍ لا يَحْكُمُ بِلادَ المُسْلمِين !

 

( 4 )    الكاتب : ناصر الناصر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 02:19 مساء

 

( 1 ) الكاتب : عادي
بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 01:48 مساء

الشيخ د محمد بن إبراهيم السعيدي ناشد الحكومة

السعودية الإنسحاب من اتفاقية السيداو.

هذا خبر

وليتك قلت لنا رأيك في الاتفاقية أو طلب الشيخ حتى يتظح الأمر .

...شكرا لك .

خرج الصحابة حنظلة الكاتب وجرير بن عبد الله وعدي بن حاتم رضي الله عنهم من الكوفة فنزلوا قرقيسيا - بين الفرات والخابور- وقالوا : لا نقيم في بلد يشتم فيه عثمان .تهذيب الكمال للمزي 7/ 439.


( 5 )    الكاتب : ناصر الناصر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 03:05 مساء

 

( 4 ) الكاتب : ناصر الناصر
بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 02:19 مساء

 ...حتى يتظح الأمر .

;(

خرج الصحابة حنظلة الكاتب وجرير بن عبد الله وعدي بن حاتم رضي الله عنهم من الكوفة فنزلوا قرقيسيا - بين الفرات والخابور- وقالوا : لا نقيم في بلد يشتم فيه عثمان .تهذيب الكمال للمزي 7/ 439.


( 6 )    الكاتب : محمد ابوراشد
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 03:18 مساء

وماهي اتفاقية السيداو.


( 7 )    الكاتب : كاشف المتخبي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 04:53 مساء

عندما تكون الرذيلة حق مشروع للفرد , وعندما تكون قصص الجنس والإنحطاط الخلقي إبداعا وفكرا , وعندما تنكس الفطرة ويراد أن يتحول البشر لمجرد بهائم ينزو بعضهم على بعض في الطرقات ...ففتش عن الليبرالية .

وعندما تحارب الفضيلة , ويسب الدين , ويعادى الصالحون , ويرفع الأراذل والتافهون ...ففتش عن الليبراليين .

فلم يمر على البشرية منذ طفولتها الأولى إلى اليوم فكرا داعرا فاجرا كالفكر الليبرالي العفن .

فلم تعرف البشرية - فيما أعلم - فكرا أفجر من الفكر الليبرالي الإباحي فقد شرع لزواج الرجل من الرجل , والمرأة من المرأة , والرجل والمرأة من البهائم !!

فحتى البهائم أودع فيها من الغرائز ما لم تتجاوزه {قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى } .

إلا زنادقة الفكر الليبرالي العفن الذي أبوا إلا أن يكونوا أحط من البهائم بمراحل .

فقد قال لوط عليه السلام لقومه :{أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاءِ} .

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

أحسنت أخي ناصر فيما كتبت،وجعل ذلك في ميزان حسناتك

أذكر أن الدكتور السعيدي كان يطالب إثنين من عتاولة الفكر الليبرالي العفن في بلادنا وهما الوابلي والباهلي بتعريف منضبط لليبرالية التي ينتسبون إليها

هل تصدق بأنهم عجزوا ولم يحيروا جوابا!!!

بالنسبة لي شخصيا/لو لم أرى البرنامج بنفسي لما صدقت!!!

وأقول لكل ليبرالي مخدوع/كفى تأجيرا لعقلك!!!

قال الشيخ / إبراهيم السكران وفقه الله :

( أحدهم كنت أتناقش معه مرة في الأخذ من اللحية فقال لي " ابن عمر أخذ من لحيته وفعل الصحابي حجة لأنه شاهد التنزيل " .
ثم انتقلنا لمسألة الغناء والمعازف فقلت له " ابن مسعود حلف أن لهو الحديث هو الغناء " فقال العبرة بالنص وقول الصحابي اجتهاد لا يلزم به غيره !.
لم يكن بين مقولتيه تلك إلا بضعة دقائق !.
فمرة يأخذ برخصة مبنية على حجية قول الصحابي, ومرة يأخذ برخصة مبنية على عدم حجية قول الصحابي ) .

 


( 8 )    الكاتب : السلطان سنجر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 05:08 مساء

أحسنت أخي الكريم ناصر وبارك الله علمك

 اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي


( 9 )    الكاتب : طلال مداح
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 05:11 مساء

الليبرالي الحمار يرى أن الحرية الجنسية بالذات تطور وانفتاح

 

ومعنا هنا من هو أشد من الخنزير في البهيمية

وأجزم أن الجميع يعرفه جيداً

لا غيرة ولا مرجلة

بارك الله فيك أخي ناصر

اللهم اغفر لي ولوالدي وللمسلمين أجمعين


( 10 )    الكاتب : مناف الناجي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 05:14 مساء

 

 3 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 01:54 مساء
 

الليبرالية لم تشرع ذلك وتوجد دول ليبرالية كثيرة لا يسمح بها زاوج المثلين ولا غيره مما ادعيت

مايتم هو اختيار المجتمع وتقريره بنفسه وهو حر فيما يختار ومن سيعاقبه الله وليس البشر

امريكا بها 51 ولاية فقط 5 ولايات تبيح المثلية والباقي من الولايات تجرمها

اذا ليس الليبرالية من يشرع بل من يشرع ويختار هو الدستور والنظام اللى يرتضيه اهل البلاد

بمعنى الشعب المسلم اللى دينة الاسلام ودستورة الاسلام لن يرتضى ولن يقبل الا الشرع والاسلام والليبرالية لن تمنعه من ذلك ولن تفرض عليه شي لا يريده ولا يقرره

بمعنى اكثر وضوح الليبرالية هي الشورى الإسلامية بكامل معانيها وتفاصيلها الحقيقية

"وأمرهم شورى بينهم"

"وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكّل على الله"

فالجمتمع بمجلسه الشوري هو من يقرر ويحكم ويشرع دستورة حسب الشرع اللى يرتضيه

اما زنا المحارم اتحداك تثبت لنا أي دولة ليبرالية تقره وتسمح فيه ولا تعاقب عليه..

اما عن انتشاره حتى في السعودية منتشر وبازدياد وامس قاصين واحد كان يعاشر ابنته لسنوات فهي قضية لا تقف على الدول الليبرالية لوحدها.

 

تستشهد بجزء من آية من القران الكريم على كلامك 

وأود أسألك هل الليبرالية هي أشمل من الاسلام أم الاسلام أشمل 

ومن الذي شرع الاسلام وإرتضاه ومن الذي شرع الليبرالية وإرتضاها ؟ 

وهل ترى أنه يوجد مزايا في الليبرالية  ليست في الاسلام وماهي تحديداً إذا كنت ترى ذلك !

 

الحياة رحلة ستنتهي في موعد نجهله 

( 11 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 05:26 مساء

انا اقول ومازلت عند كلامي

هذا الكاتب(ناصر)مبدع ومن افضل كتاب الشبكة ولكن للاسف مايستخدم هذه الموهبة والثقافة والعلم في خدمة المجتمع اوفي خدمة الدين،

فابلامؤخذه هذا الموضوع ينفع لوكتبه في موقع غربي ، فرنسي امريكي اوفي اي بلدغربي، 

فمعقول انه يخشى على المجتمع السعودي الذي اذا رأ امرأة متحجبة واقفة بمقربة من الرجال

يصرخ واعمراه واسلاماه،انه ممكن ان يوصل به الحال الى اللواط والزواج من الحمير والكلاب والعياذ بالله؟؟؟ وبعدين يأخي حتى لواردت ان تستخدم اسلوب المبالغة في التحذير

من اللبراليين في المملكة لايجب من باب العدل ان تتجاوز تعريفهم للبرالية التي ينادون اليها

فهم يقولون لبرليتنا التي نريد وفق الشريعة الاسلامية واذا كانوا صادقين فمافيه داعي للاشياء التي ذكرتها،

امل ان تتقبل وجهت نظري ولك خالص شكري وتقديري

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 12 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 06:20 مساء

فقد وافق مجلس العموم البريطاني على قانون باعتبار الشذوذ الجنسي عملا مشروعا بين البالغين، وقد تمَّت الموافقة بأغلبية 164 صوتا ضد 107 صوت ، وقد استقبل الجالسون في شرفة الزوار الموافقة بالتصفيق " (2)

وهذا برضه دليل علىصحة كلام اخونا قلم زائر على ان اللبرالية لاتفرض شيئ،بل اي قانون

لابد ان توافق عليه الاغلبية

اذا وافقت الاغلبية عندنا على اباحة الزواج من الجحوش وبني كلب

فالخطأماهوفي اللبرالية، الخطأفي الحيوانات التي وافقت بلأغلبية

طيب اذا عرض قانون بمنع بيع التدخين ووافقة الاغلبية، اكيد بيمنع التدخين!!

تصدقون بديت اقتنع باللبرالية:(

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 13 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 06:33 مساء

على فكرة

احنا كامسلمين نتمتنع عن الشهوات امتثالا لأمر الله وطلبا للثواب والاجر

ونطيع ولي الامر رقم عدم قناعتنا به امتثالا لأمر الله وطلبا للثواب والاجر

فهل لوفعلنا ذالك امتثالا لرأئ الاغلبية يعتبر طاعة لله؟ وهل لنا اجر؟

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 14 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 07:17 مساء

مناف الناجي

الإسلام جاء كدين وكشريعة تحكم بين العباد وليس لتسيير نظام دولة

اما اقامة دولة مدنية بقوانينها وأنظمتها المدنية فالإسلام بهذه ناقص ولم ينزل لاجل إقامة دولة مدنية

ولنا في رسول الله اسوة حسنة  بما معناه عندما طلب من اهل المدينة عدم تلقيح نخيلهم ولما بار قال لهم افعلوا به ماترون فأنتم أدرى بمصالح معيشتكم

والديل الأخر ان عمر رضي الله عنه لما اراد إقامة الدولة المدنية استمد القوانين والأنظمة من بلاد فارس وبلاد الروم

واستمرت ليومنا هذا الدول والأنظمة الإسلامية تستمد قوانينها من الأنظمة والقوانين والدساتير الوضعية صناعة البشر

مع مرعاة نقطة واحدة ان الدولة الإسلامية تكيف تلك القوانين بما يتناسب مع الشرع

والليبرالية مثلها مثل بقية الأنظمية التي هي عبارة عن آليه فكرية واقتصادية لتسير الدولة المدنية

والإسلام مبدئه ليبرالي ويتفق كثيرا مع الليبرالية

ولا يوجد تعارض بين مبادئ الليبرالية ومبادئ الإسلام.

حيث تقوم الليبرالية على:

 
1. حرية الأعتقاد ويقرها الإسلام في قولة: وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ (سورة الكهف) وأيضا: وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (79) مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) سورة النساء وأيضا في قولة : رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِكُمْ إِنْ يَشَأْ يَرْحَمْكُمْ أَوْ إِنْ يَشَأْ يُعَذِّبْكُمْ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (54) سورة الإسراء وأيضا في قولة : وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (105) وَقُرْآَنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا (106) قُلْ آَمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) سورة الإسراء
 
2. حرية الفكر ويقرها الإسلام في قولة : ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) سورة النحل
 
3. التسامح ويقرها الإسلام في قولة : وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (40) وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ (41) إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (42) وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (43) سورة الشورى
 
4. أحترام كرامة الأنسان ويقرها الإسلام في قولة : وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا (70) سورة الأسراء
 
5. ضمان حق الأنسان في الحياة ويقرها الإسلام في قولة : وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30) سورة النساء
 
6. حرية التعبير ويقرها الإسلام في قولة : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11) سورة الحجرات
 
7. المساواه بين الجميع ويقرها الإسلام في قولة : يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (سورة الحجرات)
 
8. المساواة امام القانون ويقرها الإسلام في قولة : وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ (126) سورة النحل
والمقولة الشهيرة لعمر متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا قيلة في قبطي ضد مسلم ابن خليفة مسلم
 
9. الحياد امام جميع اطياف الشعب ويقرها الإسلام في قولة : سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ وَإِنْ تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَنْ يَضُرُّوكَ شَيْئًا وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (42) سورة المائدة
وأيضا: إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَأوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22) سورة ص.
وأيضا: يَا دَأوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26) سورة ص.
انثُرُوا أوجَاعَكُم عَلَى رُؤُوسِ الجِبَالِ
وقُولُوا للطَّيرِ : بَحْ ، لَمْ يَعُدْ عِنْدَنَا قَمْحٌ
فَالخَلِيفَةُ السَّادِسِ تَأَخَّرَ كَثِيراً فِي المَجِيءِ
والإسْلامُ مُنْذُ زَمَنٍ لا يَحْكُمُ بِلادَ المُسْلمِين !

 

( 15 )    الكاتب : c4c
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 07:29 مساء

الفكر الليبرالي ليس كتلة واحدة بمفهوم واحد بل تختلف تطبيقاتها من مجتمع إلى آخر

 

تماماً مثل الاشتراكية التي لها عدة تطبيقات لا تتطابق في كثير من الاحيان مع الانواع الاخرى

 

منها وإن كانت تجتمع في مصطلح الاشتراكية

 

ويمكن لكل مجتمع تكييف الليبرالية حسب حاجته وظروفه وتطبيق ما يراه من مبادئها

 

واستبعاد ما لا يتلاءم معه ، بل ووضع مبادئ خاصة به تتماشى وقيمه وعاداته

 

هذا ما افهمه من الليبرالية او اي فكر آخر ...   

 

وما اوردته هنا هو الجانب البهيمي من الليبرالية التي ترفضها الكثير من الشعوب التي تطبق الليبرالية ونطلق عليها مجتمعات ليبرالية ... ولكن مع الاسف الشديد أن الكثير من الليبراليين العرب عموماً والسعوديين خصوصاً لا يسعون إلا وراء هذا الجانب  المنحط والبهيمي الغرائزي من الليبرالية ...

 

تجد ذلك مبثوثاً في كل اطروحاتهم لا يتجاوزونها ... فلا تجد من بينهم داعياً للحرية  الانسانية او السياسية بل ممجدين للطغاة يستخدمونهم لاستعدائهم على مخالفيهم 

وصن ضحكة الأطفال يارب إنها ++ إذا غردت في موحش الرمل أعشبا

( 16 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 07:33 مساء

طيب يأخ قلم زائر

مادام كل افكار اللبرالية تتوافق مع الشريعة الاسلامية

ايش لازمت اللبرالية،غير اننا ننحرم من اجر الاحتساب

اللبرالية اذحكمت في العالم الاسلامي اكيد الاغلبية بيصوتوا لصالح القوانين التي تتفق مع الشريعة الاسلامية،وبيتم تنفيذ القانون طاعة للاغلبية وليس لله،اليس كذلك؟

يعني مااستفدنا غير الحرمان من الاجر

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 17 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 07:42 مساء

بعد اذن صاحب الموضوع،ومعليش لوتطفلنا عليه وبعد اذن جميع الزملاء الاخرين

ان يسمحولي انا قش اخونا قلم زائر مناقشة ودية واخوية،لاني بصراحة من زمان ودي اناقشه بهذا الموضوع،وسوف انشاء الله اسئله عن جميع الاشيا التي ودكم تسألون عناها

ولكن في حالت اغفالي بعض الاشياء لابأس ان تذكروني بها

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 18 )    الكاتب : مناف الناجي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 07:48 مساء

ياقلم زائر 

أنت تهرب من الاسئلة 

أنا سألتك أسئلة مباشرة وأريد إجابات مباشرة 

لاتذهب بي هنا وهناك بعيداً عن التحديد وتشتت اسئلتي بل لقد زدت الطيبين بلة وتقول

مباديء الاسلام ومباديء الليبرالية

سوف ازيدك هنا سؤالين من اتيت مباديء الاسلام ومامصدرها وماهو مفهومك عنها

ومن اين اتت مباديء الليبرالية ومامصدرها بالاصح . 

كرما أنا أنتظرمنك إجابات محدده على اسئلة محدده 

الحياة رحلة ستنتهي في موعد نجهله 

( 19 )    الكاتب : أبو لجين
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 09:10 مساء

 

مع دمية !

صفة الكذب:منذ أن أذن لليبراليين بالحديث في الشأن العام ، والخوض في كل ميدان وغالبهم يغالطون الناس ، بل يغالطون أنفسهم ؛ فيصورون الواقع على غير حقيقته ، وينزلون الحقيقة على غير واقعها ، ويحملون الوقائع فوق ما تحتمل ، حتى إن بعضهم – من فرط غلوه – يكذب بالواقع الشاهد ، ويصدق بالوهم الزائف ، حتى يصدق نفسه ، وربما صدقه الآخرون حتى يكذبوا أعينهم ، وينكروا مشاهداتهم ، حتى إن بعض الناس – من شدة الضجيج الليبرالي – أخذوا يكذبون بالواقع ، ويصدقون بالوهم ، حتى إن بعضهم يشاهد الموقف أمامه ، ويعاينه ببصره ، فيتوقف في فهمه حتى يتبرع له ليبرالي بشرحه .وكم رأينا في واقعنا ، وعاينا في حياتنا من الوقائع البينات ، والمشاهدات الواضحات ، التي لا تحتمل أكثر من تفسير واحد ، ومع ذلك يتصدر لك من هؤلاء من يتهمك بخبث النية ، وغبش المقصد ، وسوء الفهم ، ويأمرك بنزع النظارة السوداء التي تغطي عينيك ، حتى تعود على نفسك ، وتكذب بصرك ، وتنكر عقلك

.undefined
 

 

 

الليبراليه سلاله من عبدة الشيطان لكن في بداية حملها

undefined

 خمور

الفكر الخديج وولادة مشوهة :الليبراليَّة هي وجه آخر من وجوه العلمانيِّة ،ومعتنقيها يقصدون بها أن يكون الإنسان حراً في أن يفعل ما يشاء ويقول ما يشاء ويعتقد ما يشاء ويحكم بما يشاء ، بدون التقيد بشريعة إلهية ، فالإنسان عند الليبراليين إله نفسه ، وعابد هواه ، غير محكوم بشريعة من الله تعالى ، ولا مأمور من خالقه باتباع منهج إلهيّ ينظم حياته كلها، كما قال تعالى " قُل إنَّ صَلاتي ونُسُكِي وَمَحيايَ وَمَماتي للهِ رَبَّ العالَمِينَ ، لاشَريكَ لَهُ وَبِذلِكَ أُمِرتُ وَأَنا أَوَّلُ المِسلِمين" ، وكما قال تعالى " ثمَُّ جَعَلنَاكَ عَلى شَرِيعَةٍ مِنَ الأَمرِ فَاتَّبِعها وَلاتتَّبِع أَهواءَ الذِينَ لايَعلَمُون "

الرقعاء السخفاء سبوا الخالق الرازق جل في علاه ، وشتموا الواحد الأحد لا إله إلا هو !!

على ماذا يخططون؟:اولا :إقصاء الشريعة الإسلامية ليزول عن المسلمين الشعــور بالتميز والاستقلالية ، وتتحقق التبعية...ثانيا : تفريق العالم الإسلامي ليتسنى للغرب الهيمنة السياسية عليه وذلك بربطه بمؤسساته السياسية وأحلافه العسكرية و زرع العالم الإسلامي بصناع القرار ورجال الإعلام والثقافة من العلمانيين ، ليسمحوا بالغزو الثقافي والأخلاقــي أن يصل إلى الأمة الإسلامية برجال من بني جلدتها ، ويتكلمون بلسانها .. 

منقول من مصادر متعددة وبتصرف

خنافسُ الأرض تجري في أعِنَّتِها  وسابحُ الخيل مربوطٌ إلى الوتـدِ
وأكرمُ الأُسْدِ محبوسٌ ومُضطهـدٌ  وأحقرُ الدودِ يسعى غير مضطهدِ
وأتفهُ الناس يقضي في مصالحهمْ  حكمَ الرويبضةِ المذكورِ في السنَدِ
فكم شجاعٍ أضاع النـاسُ هيبتَـهُ  وكمْ جبانٍ مُهـابٍ هيبـة الأسَـدِ
وكم فصيحٍ أمات الجهلُ حُجَّتَـهُ وكم صفيقٍ لهُ الأسماعُ في رَغَدِ

 
...

( 20 )    الكاتب : ناصر الناصر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 10:56 مساء

الكاتب : تابط خيرا

( 20 ) الكاتب : ناصر الناصر
بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 02:41 مساء

العضو ( تأبط خيرا ) قد ( تأبط شرا ) وسرق موضوعا تجده هنا

 

بما أنك تسرق لتشكك وتهاجم فلا قيمة لكلامك أعلاه فكلام السارق {هَشِيمًا تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ} أو { كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ }.

ولو كنت تملك عقلا  أو فهما لناقشتك لكنني لا أحب مناقشة لص هواه ليبرالي ... ولا يستغرب الشيء إذا جاء من معدنه .

خرج الصحابة حنظلة الكاتب وجرير بن عبد الله وعدي بن حاتم رضي الله عنهم من الكوفة فنزلوا قرقيسيا - بين الفرات والخابور- وقالوا : لا نقيم في بلد يشتم فيه عثمان .تهذيب الكمال للمزي 7/ 439.


( 21 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 11:20 مساء

الأخ حمدان ... قوانين وأنظمة الليبرالية موجودة لدينا في كافة الوزارات والإدارات والشركات والمؤسسات .. وهي كافة الأنظمة الإدارية الوضعية التى نتعامل بها يومياً

ولكنها بكل أسف كما ترى جسد بدون روح .. بسبب غياب الآلية الليبرالية في التطبيق لتلك الأنظمة وجد لدينا الفساد المالي والإداري حتى وصل للقضائي والاجتماعي

طبعاً لماذا لم تذكروا لنا مالزوم استيراد خليفة المؤمنين عمر الانظمة للجند (وزارة الدفاع) ولبيت المال (وزارة المالية) استورد انظمتها من قوانين وضعية من الفرس والروم ولماذا لم يجرمه احد لانه على حق ولم يكن مخطئ بأستخدام أنظمة وآليه مستوردة من خارج الإسلام

ثم توالت جميع الخلافات والدول الاسلامية استيراد وإنشاء قوانين وضعية خاصة بها تسيرها لا توجد أي مشكلة حقيقية في جعل النظام الليبرالي هو الرقيب والحسيب والحكم بالجزاءات بين شرع الله وبين بعض الجزاءات والاجراءات الموجودة فعلياً لدينا

المشكلة توجد في فئتين التيار الحاكم لا يريد عليه نظام رقيب صارم يحاسبه على الهلله من أين والى أين صرفت وهو يريد استمرار الاستبداد والحكم بشكل لا احد يحاسبه

والأخر التيار الديني الذي يرفض الليبرالية لانها تعري استبدادة وقسوته وعدم عدله وعدم مساواته بل هو يعلم يقيناً ان الليبرالية هي المنافسه له وهي التى ستكون في يوم في المقدمة لذلك يسعى بكل جهد الى تشويه صورتها والنيل منها بأي شكل من الاشكال

بينما نجد ذات التيار يتعامل بكل اريحيه مع التؤم الشقيق لليبرالية وهي الديمقراطية ويصفق لها ويهتف ويعتبرها الحكم العادل والنظام الرائع لان الأخوان في تونس ومصر يحكمون بها ويطبقونها على أرض الواقع بعد توليهم الحكم

فلو تحول النظام في مصر من ديمقراطي الى ليبرالي وحكم الاخوان تحت الدستور الليبرالي سنجد ربعنا هنا يهتفون ويصفقون لليبرالية كما فعلوا وهتفوا وصفقوا لديمقراطية الأخوان وأولهم صاحب هذا الموضوع.

وزبدة القول اذا جرمتم سيدنا الخليفة عمر رضي الله عنه وبقية الخلفاء والحكام بالخلافات والدول الإسلامية المتتابعة على استخدامهم لأنظمة وضعية .... تعالوا جرموا مطالبتنا بأستخدام الليبرالية بما يتوافق مع الشريعة ومع مايقرره ويرتضية لنفسه الشعب من باب الشوري.

انثُرُوا أوجَاعَكُم عَلَى رُؤُوسِ الجِبَالِ
وقُولُوا للطَّيرِ : بَحْ ، لَمْ يَعُدْ عِنْدَنَا قَمْحٌ
فَالخَلِيفَةُ السَّادِسِ تَأَخَّرَ كَثِيراً فِي المَجِيءِ
والإسْلامُ مُنْذُ زَمَنٍ لا يَحْكُمُ بِلادَ المُسْلمِين !

 

( 22 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 11:23 مساء

مناف / الجواب جائك شافي وكافي لما سألت عنه وفي صميم الهدف

اما عدم قبولك له لانه الجمك وتحاول انكار انه رد مفحم لك

اوصلنا لك حقيقة التطابق بينمبادئ الإسلام بالآيات والأحاديث النبوية وبين مبادئ الليبرالية المعلنة والتى الجميع يعرفها.. اما التشغيب ومحاولة الشوشرة على الرد هذا طبع بكم لا احد يجهله.

انثُرُوا أوجَاعَكُم عَلَى رُؤُوسِ الجِبَالِ
وقُولُوا للطَّيرِ : بَحْ ، لَمْ يَعُدْ عِنْدَنَا قَمْحٌ
فَالخَلِيفَةُ السَّادِسِ تَأَخَّرَ كَثِيراً فِي المَجِيءِ
والإسْلامُ مُنْذُ زَمَنٍ لا يَحْكُمُ بِلادَ المُسْلمِين !

 

( 23 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : الجمعة, 7/9/2012 الساعة 11:52 مساء

الأخ حمدان ... قوانين وأنظمة الليبرالية موجودة لدينا في كافة الوزارات والإدارت والشركات والمؤسسات .. وهي كافة الأنظمة الإدارية الوضعية التى نتعامل بها يومياً

================

طيب انا معك ان كثيرمن الانظمة مستوحاه من تجارب الشعوب السابقة او الحالية

ولكن تخضع لتطوير مستمر وفق ثقافة البلد والاحتياجات التي يفرضها التغير والتوسع

فليس صحيح ان نظام التعليم عندنا قبل 50عام هو النظام الموجود اليوم

وان نظام التعليم في فرنسا يشبه نظام التعليم في السعودية،اذا احنا نشكل نظامنا وفق ثقافتنا الاسلامية ونطوره وفق احتياجاتنا،ولكن ماعلاقة هذا باللبرالية؟ لو مثلا قلت لي ان نظام التعليم السعودي هونفسه نظام التعليم الفرنسي وكل ماعملناه هو انا سميناه اسلامي

عندها اقول والله عندك حق، ولكن احنا وضعنا المناهج ووضعنا الخطط وراعينا فيها ثقافتنا

واحتياجاتنا ثم تجي الله يهديك وتقول هذه ليبرالية"كيف هههه؟

على فكرة انا اخذت التعليم كاعينة،يعني القضاء والصحة ووالبلديات وغيرها كلها ممكن نقول عليها نفس الكلام  

خلني اضع اسئلتي كلها على التعليم لتتضح الصورة واعتقد اليجابه عليها بوضوح يكفي

س1:حسب نظام سياسة التعليم في المملكة

يجب ان يكون نظام التعليم وفق الشريعة الاسلامية،لذلك صممت المناهج بما يتوافق مع الكتاب والسنة،فماعلاقة ذلك باللبرالية؟

س2: هل لواعطيت المناهج للبراليين سايستطيعون تحقيق هذا الهدف،بمعنا كل موضوع

يوردون عليه النصوص من الكتاب والسنة التي تؤيده

س3:لومثلا الاقلية طالبت بمنع تصنيع الخمور وفق الشريعة الاسلامية ولكن الاكثرية

صوتت لصالح بيع وتصنيع الخمور،الحاكم اللبرالي المسلم في هذه الحالة يطيع الأقلية ام يطيع الاغلبية؟

س4:هل اللبرالي المسلم يؤمن بجميع احكام الشرع ويرى ضرورة تطبيقها في حال القدرة

او ممكن يطبق بعضها ويلغي الاخر بسبب عدم اقتناعه بها،

س5:اذا كان اللبرالية لاتمنع شئء من الشرع ولاتخالف شئ منه وتلغي كل مايخالفه

فلماذا نسميها لبرالية

 

اكتفي بهذه الاسئلة وان شاء الله فيها الايضاح الكافي

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

( 24 )    الكاتب : أبو لجين
  بتاريخ : السبت, 8/9/2012 الساعة 12:00 صباحا

undefined

التدرج في الليبرالية : قال الله سبحانه لاتتبعوا خطوات الشيطان ..  ولم يقل لاتتبعوا الشيطان فإذا أراد أن يغوى الانسان أخذه بالتدرج فيبدأ بمحقرات الذنوب ثم يسترسل معه من ذنب الى ذنب حتى تأتي الساعة التى ينسلخ منها من دينه "خسر الدنيا والاخرة’"

 
...

( 25 )    الكاتب : قلم زائر
  بتاريخ : السبت, 8/9/2012 الساعة 12:10 صباحا

أخي حمدان انا اقصد الأنظمة والقوانين التشريعية للوزرات  اي الأنظمة والقوانين الإدارية وليس المناهج أو النهج المستمد من الدستور لآنه كما اتفقنا سلفا الليبرالية لا تفرض شي لا يقبله الشعب أو يتعارض مع العدالة والحرية والمساواة ويطبق بحذافيره بما انه مستمد من الدستور اللى هو سلطة الشعب والشعب المسلم سلطته ودستورة الشريعة

خذ عندك النظام الإداري المطبق في المحاكم هو نظام فرنسي

بل العدل متعاقدة مع وزارة العدل الفرنسية لتطوير الأنظمة الإدارية للقضاء السعودي والعقد مدة عشر سنوات 

الأنظمة الإدارية وليس القوانين الشرعية

والتطوير الحاصل الآن من تقسيم المحاكم الى 1 - المحكمة العليا. 

2- محاكم الاستئناف. هناك وعد جاد بإنشاء المحاكم في نهاية 2010 أو بداية 2011 والعدد قرابة خمس محاكم, وحاليا تتوالى مهمة التمييز على الأحكام القضائية الصادة من محاكم الدرجة الأولى
3 - محاكم الدرجة الأولى " الابتدائية"، وهي:
أ - المحاكم العامة. مفعله
ب - المحاكم الجزائية. لم تفعل
ج - محاكم الأحوال الشخصية. لم تفعل
د - المحاكم التجارية.لم تفعل، يتولها الآن القضاء الإداري "ديوان المظالم" والأوراق التجارية تتولها وزارة التجارة والأعمال المصرفية مؤسسة النقد وهذه الجهات تأخذ اختصاص قضائي رغم إنها سلطة تنفيذية

هـ - المحاكم العمالية.لم تفعل، تتولها الآن السلطة التفيذية وهي وزارة العمل وتطيرها الإداري هو بفضل النظام الإداري الفرنسي

فأنا اقول لك أنت تستطيع ان تكيف مشروعك حسب ماتريد ولكن كيف تتم الرقابة والمتابعة والتطبيق إلا بوجود نظام حكم إداري فاعل!!!! ... والليبرالية خير من يقوم بذلك وتجارب الشعوب الليبرالية وتقدمها وازدهارها وتطورها وعدلها بين رعاياها كل ذلك اثبات ان الليبرالية نظام إداري ناجع يصلح لكل الدساتير الحرة والدستور الإسلامي من اهم الدساتير الحرة.

انثُرُوا أوجَاعَكُم عَلَى رُؤُوسِ الجِبَالِ
وقُولُوا للطَّيرِ : بَحْ ، لَمْ يَعُدْ عِنْدَنَا قَمْحٌ
فَالخَلِيفَةُ السَّادِسِ تَأَخَّرَ كَثِيراً فِي المَجِيءِ
والإسْلامُ مُنْذُ زَمَنٍ لا يَحْكُمُ بِلادَ المُسْلمِين !

 

( 26 )    الكاتب : أبو لجين
  بتاريخ : السبت, 8/9/2012 الساعة 12:18 صباحا

بتصرف

اذا ساومتك نفسك على أن تكون ليبراليا خليجيا  فيجب عليك اتباع الخطوات التالية:أولا: عليك بزيارة طويلة للغرب تتعلم منها وتتلذذ بما تطرب له الأذن وما تشتاق له العين سيما ما تفتقد له بلادك .ثانيا: لا بد ولا بد من الاعجاب بالغرب بتقدمهم وعلومهم وحرياتهم ويشترط لهذا الاعجاب أن يقترن باحتقار ما عليه بلادك

undefined
 

 

undefined

 
...

( 27 )    الكاتب : أبو لجين
  بتاريخ : السبت, 8/9/2012 الساعة 12:27 صباحا
undefined




 

 
...

( 28 )    الكاتب : مناف الناجي
  بتاريخ : السبت, 8/9/2012 الساعة 12:28 صباحا

 قلم زائف

أنت تقول

(( ولا يوجد تعارض بين مبادئ الليبرالية ومبادئ الإسلام ))

يعني مباديء ومباديء ( لهما مصدران )

فما بالك يامسلم تترك مباديء المسلمين المنزله من الخالق رب البشر عز وجل أنزلها في كتابه وعلى لسان رسوله عليه السلام وبفعله وتريد أن تنتهج مباديء وضعها البشر .

الجميع يلاحظ هنا أنك في حالة هرووووووووووووب

طلبت منك اجابات محدده على اسئلة محدده ( ليه ماترد عليها تحديداً ماذا تخشى ) كلها اسطر بسيطة عوضاً  إنك تفتح لي محاضرة عن

الليبرالية التي بها كل النقص وهي من وضع الانسان مستمدة من الفكر الغربي

تقول ((

اما اقامة دولة مدنية بقوانينها وأنظمتها المدنية فالإسلام بهذه ناقص ولم ينزل لاجل إقامة دولة مدنية -- فماذا اقام رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة إذاً !!!!!!))

ولكن والله لا ناقص الا من يقول بهذا لأن دين الله وشرع ليس به نقص

أول حاكم للمسلمين رسول الله صلى الله عليه وسلم أقام أول دولة للمسلمين بالكتاب والسنة فقط ومن بعده الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم أجمعين وانتشر الاسلام من ادنى الارض الى اقصاها وهم يحكمون بالقران والسنة ويقيمون حدود الله على السارق وشارب الخمر والزاني والقاتل وخلافهم وليس بأحكام وضعية من صنع البشر

كلنا عبيد لله ( ولسنا أحرار ) نمتثل أوامر الله خاضعين له نعم لسنا احراراً أن نترك الحبل على الغارب ويتبع كلاً هوى نفسه بل نقيم حدود ولانتجاوزها ونقوم بتأديب يقوم بهذا

قال تعالى : الذين إن مكناهم في الارض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الامور .

وقال تعالى
({الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ [النور : 2] )--

وقال الله تعالى :" والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما " الآية

والميراث المحدد وخلافها الكثير

فأحكامنا مستمده من القران الكريم والسنة النبوية وتستنبط منها وبها كل مايلزمنا للحياة

بها ما إرتضاه لنا خالقنا عز وجل الذي أوجدنا من العدم ولايوجد بها اي نقص بل النقص في عقل من يقول بها نقص

أما وقد عرفت أنك مراوغ وهارب من الاسئله 

فهذه فيه الكفاية لتبقى عارياً أمام نفسك والجميع

 

الحياة رحلة ستنتهي في موعد نجهله 

( 29 )    الكاتب : أبو لجين
  بتاريخ : السبت, 8/9/2012 الساعة 12:33 صباحا

ابو الفزعات !!
يعتقد كل ليبرالي  بأنه "مكافح"،
.

 
...

( 30 )    الكاتب : حمدان الحربي
  بتاريخ : السبت, 8/9/2012 الساعة 12:49 صباحا

الاخ قلم زائر

الاسئلة موجودة على مشاركة رقم 23

قيل للأحنف بن قيس : ممن تعلمت الْحِلم ؟ قال : مِن نفسي ؛ كنت إذا كَرِهْتُ شيئا مِن غيري لا أفعل مثله بأحَد .

 
   
 



الرسائل أو المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في الشبكة الإسلامية العربية الحرة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي للشبكة الإسلامية العربية الحرة بل تمثل وجهة نظر كاتبها فقط

تفعيل العضوية البحث عن الموقع اتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة للشبكة الاسلامية العربية الحرة